للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية المغربية باشكالها البشرية


    حديقة لارميطاج

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010

    حديقة لارميطاج

    مُساهمة  Admin في السبت سبتمبر 11, 2010 3:04 pm






    تم تصميم وإنجاز حديقة لارميطاج، التي تسمى أيضا حديقة البستنة، في الفترة الممتدة بين سنة 1917 و1927 على مساحة تقدر بأكثر من 17 هكتار، من قبل المهندس المعماري هنري بروبست. وقد شكلت هذه الحديقة أرخبيلا أخضر ومتنفسا لسكان الدار البيضاء.

    لقد سحرت هذه الحديقة سكان الساحل لمدة تزيد عن نصف قرن. كما كانت القلب الأخضر النابض والرئيسي للعاصمة الاقتصادية إلى جانب حديقة الجامعة العربية.

    تمثل حديقة ليرميطاج التي تعمرها أشجار يصل عمرها إلى مائة سنة، بنباتاتها المظللة وأزهارها المعطرة وبحيرتها المنعشة وصوت الأطفال المغمور بالسعادة، عالما من البهجة والهواء النقي والضياء الذي أخذ للأسف يخفت يوما عن يوم.

    لهذا السبب، قررت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة وعلى رأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، إدراج حديقة ليرميطاج في إطار برنامجها "حدائق تاريخية".

    غدت حديقة ليرميطاج موضوع اتفاق تم توقيعه سنة 2007 بين مجلس المدينة والولاية ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، تحت رئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء.

    في هذا الاتجاه، عينت المؤسسة، مجموعة من خبراء المناظر الطبيعية للقيام بالتشخيص وتقديم اقتراحاتهم لإعادة تأهيل الحديقة.



    تحترم إعادة تأهيل الحديقة المزمع فتحها أمام العموم في 2010 تصورها الأصلي، باحتوائها على حوض مائي كبير بقلب الحديقة ومكان للعب مخصص للأطفال الصغار ومكان لممارسة الرياضة من لدن الكبار.

    يكمن الهدف العام، في إعادة تأهيل هذا الموروث الأخضر المهم لإعادته خاصة لسكان مدينة الدار البيضاء في شكل فضاء واسع من البهجة. ويهم الموضوع بشكل مباشر أزيد من 50.000 من الساكنة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 2:48 am