للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية المغربية باشكالها البشرية


    مادة : العربية درس النصوص :تجديد الرؤيا

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010

    مادة : العربية درس النصوص :تجديد الرؤيا

    مُساهمة  Admin في الأربعاء سبتمبر 22, 2010 1:26 pm




    الشعر الجديد أدونيس



    المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية

    الكفايات المستهدفة :
    ـ تواصلية : القدرة على استخراج الأفكار والمعاني، والتواصل مع قضايا أدبية مختلفة .
    ـ منهجية : توظيف القراءة المنهجية وتحديد الإشكالات وتفكيك الخطاب.
    ـ ثقافية : تعرف مسار تطور الشعر العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس الشعرية .
    خطوات الدرس:
    التمهيد :تقييم لمظاهر تكسير البنية في الشعر العربي .
    ملاحظة النص :
    ـ دلالة العنوان انطلاقا من المشيرات الآتية : الرؤيا ـ تمرد على الأشكال القديمة ـ ثورة على اللغة .
    ← المشيرات تبين مظاهر التجديد في الشعر العربي وتؤكد العنوان كحقيقة ملموسة في الشعر الجديد .
    ـ افتراض موضوع النص انطلاقا من الجملة الأولى في النص:
    ← النص يتناول المسار الجديد المعتمد في الشعر العربي الحديث ، وهو ما تؤيده الجملة الأولى من النص .
    ـ علاقة مصدر النص بالموضوع المفترض:
    ← موضوع النص يمثل حقبة من "زمن الشعر"،أي عصر من عصور الشعر العربي الممتدة في زمن الشعر العام.
    فهم النص :
    1- التعريف الذي عرف به الكاتب الرؤيا .
    ← الرؤيا في تعريف الكاتب "قفزة خارج المفهومات السائدة " و"تغيير في نظام الأشياء ونظام النظر إليها ".
    2- مميزات الشعر الجديد في نظر الكاتب :
    ← الشعر الجديد تمرد على الأشكال والطرق الشعرية القديمة ، وتجوز للعصور الماضية .
    3- المهمات التي أسندها الكاتب للشعر الجديد:
    ← رؤية ما تحجبه الألفة والعادة،وكشف وجه العالم المخبوء، واكتشاف علائق خفية .
    4- المعنى الذي يقدمه النص لمفهوم الرؤية الأفقية:
    ← الرؤية الأفقية رؤية سطحية تنظر إلى الأشياء باعتبارها أشكالا أو وظائف .
    5- المظاهر التي تمثل شكل القصيدة حسب النص :
    ← شكل القصيدة يتمثل في وحدتها عضوية وواقعيتها الفردية التي لا يمكن تفكيكها .
    6 ـ الوهم الذي أشار إليه الكاتب في معرض حديثه عن شكل القصيدة :
    ← فصل الوحدة العضوية عن القصيدة ،أو تمييز الشكل عن المضمون ،يعتبر وهما في نظر الكاتب .
    7 ـ وظيفة لغة الشعر من منظور الشعر الجديد:
    ← وظيفة لغة الشعر أن تحيد عن معناها العادي ،وأن تقول ما لم تتعود أن تقوله.
    8 ـ الخلاصة التي انتهى إليها الكاتب :
    ← الشاعر خلص في النهاية إلى أن "الشعر ثورة على اللغة"
    9 ـ تحديد أفكار النص الأساسية والوحدات التي تمثلها :
    ← تعريف الشعر الجديد (الفقرة الأولى )
    ← مهام و خصائص الشعر الجديد ( الفقرة الثانية )
    ← التحولات التي جاء بها الشعر الجديد على مستوى المضمون (الفقرة الثالثة والرابعة)
    ← الأشكال الخاصة بالشعر الجديد (الفقرة الخامسة)
    ← وضعية اللغة في الشعر الجديد (الفقرة السادسة)
    تحليل النص:
    1 ـالإشكالية المركزية التي يعالجها النص.
    ← النص يعالج إشكالية الشعر الجديد من خلاص مميزاته وخصوصياته التي انفرد بها.
    2 ـ الدلالة المعجمية للفظة رؤية ورؤيا.
    ← إن الرؤية تعتمد العين المجردة أما الرؤيا فتعتمد على البصيرة .
    3 ـ تتبع الألفاظ والعبارات التي تفيد تجاوز الشعر الجديد للشعر القديم ودلالتها في السياق الواردة فيه .
    ← ـ "تمردا على الأشكال والطرق الشعرية القديمة ": الرغبة في الاستقلالية وعدم التبعية .
    ـ"وهذا هو امتيازه في الخروج من التقليدية": السعي إلى التميز والتفوق .
    ـ"يتخلى الشعر الجديد عن الرؤية الأفقية" : تحديد مسار خاص يؤكد قيمة التحول والتجديد .
    4ـ استخلاص خصائص الشعر القديم والشعر الجديد :
    ← خصائص الشعر القديم :
    * من حيث الشكل : قابل للتفكيك ، عبارة عن نضام أوزان وإيقاع ، اللغة إيضاح .
    * من حيث المضمون : الحياة مشهد أو نزهة،الأشياء أشكال ووظائف ، المضمون صورة وفكرة،سردي ووصفي.
    ← خصائص الشعر الجديد :
    * من حيث الشكل : وحدة عضوية ، واقعية فردية لا يمكن تفكيكها ،اللغة إشارة ، ثورة على اللغة.
    * من حيث المضمون : تجاوز الرؤية الأفقية ، كشف ورؤيا ، كون شعري ، خلاق وتوليدي.
    5 ـ ما يقصده الكاتب بقوله " إن الشعر ثورة على اللغة":
    ← خروج عن المعنى المعجمي والمألوف من القواعد والضوابط اللغوية التعارف عليها .
    6ـ التفسير الذي برر به الكاتب كون الشعر الجديد في حاجة إلى المزيد من الحرية.
    ← الحرية تزيد من تألق الشاعر في التجديد والإبداع بدون شروط وإملاءات تحد من طاقاته الإبداعية.
    7 ـ طبيعة العلاقة بين اللغة والشعر الجديد كما تصرها الكاتب :
    ← الشعر الجديد يفرض على اللغة ما يطمح إلى نقله،يطوع اللغة لتقول ما لم تتعود أن تقوله.
    8 ـ مظاهر أسلوب المقارنة في النص :
    ←تغيير في نظام الأشياء وفي نظام النظر إليها ، تمردا على الأشكال والطرق الشعرية القديمة .
    ←يتخلى الشعر الجديد عن الرؤية الأفقية ـ ففي معظم شعرنا المعاصر والقديم تبدو الحياة مشهدا .
    9 ـالمفاهيم النقدية التي اعتمدها الكاتب في إبراز نظرته لماهية الشعر :
    ← الشعر الجديد ـ رؤيا ، المفهومات السائدة ـ خلاق توليدي ـ الكون الشعري ـ وحدتها العضوية ـ واقعيتها الفردية ـ شكل تجريدي ـ واقعية جمالية ـ اللغة الإشارة ـ اللغة الإيضاح ـ ثورة على اللغة .
    ←علاقة المفاهيم بالتصور النظري الذي ينطلق منه في فهم الشعر واللغة الشعرية:
    المفاهيم النقدية تؤسس لتصور جديد للشعر يتجاوز المألوف من الشعر ومنطلق التجديد بدأ من اللغة والرؤية الجديدة التي خصها بها .
    التركيب :
    صغ خلاصة تستعرض فيها القضايا التي أثارها الكاتب في النص ، مستعرضا مظاهر التجديد التي خص بها الشعر الجديد
    التقويم :
    حدد الخصائص العامة التي انفرد وتميز بها الشعر الجديد.
    إعداد قبلي : قراءة نص "سفر" لـ أحمد عبد المعطي حجازي وإنجاز أنشطة الفهم والتحليل .



    سفــر أحمد عبد المعطي حجازي



    المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .

    الكفايات المستهدفة :
    ـ تواصلية : القدرة على استخراج الأفكار والمعاني، والتواصل مع قضايا أدبية مختلفة .
    ـ منهجية : توظيف القراءة المنهجية وتحديد الإشكالات وتفكيك الخطاب.
    ـ ثقافية : تعرف مسار تطور الشعر العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس الشعرية .
    خطوات الدرس :
    التمهيد :تقييم لمظاهر تكسير البنية في الشعر العربي .
    ملاحظة النص :
    ـ علاقة العنوان "سفر" بالمقطع الثاني .
    ← المقطع يشير إلى الظروف والزمن المبهم للسفر أي أن السفر لم يكن سفرا عاديا عند الشاعر .
    ـ افتراض المخاطب في الفقرة الأولى اعتمادا على عبارة "بيننا":
    ← المخاطب المفترض هو الوطن تحول بينه وبين الشاعر مسافات الاغتراب .
    ـ دلالة الكلمات :القمر ـ السفر ـ النهر ـ الحجر،الواردة في مقاطع النص:
    ← القمر: الأمل المفتقد ، السفر : الاغتراب،النهر : الغرق والضياع ، الحجر: الحاجز الفاصل.
    فهم النص :
    1- الخبر الذي يخبر به الشاعر مخاطبه : .
    ← الشاعر يخبر مخاطبه باتساع الهوة الفاصلة بينهما إلى حد الإحباط و فقدان الأمل.
    2- التساؤل الذي يتساءل عن الشاعر :
    ← الشاعر يتساءل عن زمن السفر الذي أصبح مجهولا لدى الشاعر .
    3- الأوصاف التي أضفاها الشاعر على المدينة:
    ← الشاعر يصف المدن ب: مدن للعبور وأرصفة للصدى،مدن هامشية ،تتشابه مع القرى في المدائن .
    4- أثر المدن الهامشية على نفسية الشاعر:
    ← المدن الهامشية توقظ في نفسية الشاعر ذكريات الماضي .
    5- الشبه الذي شبه به الشاعر ما كان يفصل بينه وبين مخاطبه:
    ← الشاعر شبه الفاصل بينه وبين مخاطبه بالنافورة التي سكتت.
    6 ـ التيمات التي تمثل مقاطع النص :
    ← المقطع الأول : بيننا .... .
    ← المقطع الثاني: زمن من ... .
    ← المقطع الثالث: مدن للعبور فحسب .
    ← المقطع الرابع:يا أيها الجمال.... .
    تحليل النص:
    1 ـالألفاظ والعبارات المرتبطة بالحقول الدلالية المهيمنة في النص:"السفر"،" الطبيعة"،"الأمكنة".
    ← حقل السفر: مسافات ، السفر،العبور،ومتسع لمرور الرياح،ينفذ الضوء.
    ← حقل الطبيعة: لون الشجر، بحر، خضرة السهل، ويتصل البحر، ينقص وجه القمر،مطر،رذاذ،العشب،الرياح ،ورق الشجرات،النهر، النهار.
    ← حقل الأمكنة: السهل ، البحر ،مدن،أرصفة، القرى،المدافن، المقابر.
    2 ـ علاقة الحقول الدلالية بنفسية الشاعر:
    ← السفر هو محور الأزمة النفسية التي يعيشها الشاعر لما يحمله من مظاهر الاغتراب ،والطبيعة تمتل حنين الشاعر للحياة الريفية التي تغذي مخيلته ،والأمكنة تمثل عناصر الصراع التي تتجاذبه وتعمق أزمته .
    3 ـ دلالة قول الشاعر"مدن للعبور فحسب / وأرصفة للصدى المعدني ".
    ← المدن في تصور الشاعر عقيمة لا تنتج ولا تصلح لشيء،فهي محطات يغيب فيها الحس الإنساني .
    4ـ دلالة ربط القرى بالمدافن والمقابر :
    ← القرى تحولت إلى أماكن مهجورة لا يعود إليها الإنسان إلا بعدما تستنزفه المدينة فيعود إلى القرية مدفن الشيوخ والعجزة عبر الهجرة المضادة.
    5 ـ تحليل الصورة الشعرية الواردة في السطر26و27 :
    ← تبدد الحواجز الفاصلة بين الشاعر والوطن بعد هدوء الفوران والغليان الذي كان حدا فاصلا بينهما.
    6ـ دلالة رمز الجمال الواردة في آخر النص:
    ← الجمال قيمة خالدة تحتفظ بشابها وحيويتها الأبدية ويرمز بها الشاعر للوطن الذي يبقى الإنسان مفتونا به .

    7 ـ دلالة التكرار في النص:
    ←التكرار يفيد هنا هيمنة وحدة التجربة على امتداد النص وهو ما جعل الشاعر يكرر التيمة الدالة عليها "الحاضر والماضي"و"المدن والقرى" وتشكل بؤرة الصراع النفسي للشاعر.
    8 ـ دلالة السفر والعبور في رؤيا الشاعر :
    ←السفر تحول من متعة وفائدة إلى نفي واغتراب ،سفر أصبح حاجزا وحصارا يمنع الشاعر من التواصل مع الوطن والحياة الحقيقية فربط العبور بالمدافن والمقابر التي تنتظر العائد من السفر.
    9 ـ مظاهر تكسير البنية في النص :
    ← مظاهر تكسير البنية تتضح من خلال خرق نظام الأشطر واعتماد السطر الشعري المتنوع في عدد تغعيلاته ،وإن احتفظ الشاعر بوحدة التفعيلة المرتبطة بوحدة التجربة .
    لتركيب :
    صغ خلاصة ترصد فيها مظاهر التحول في النص وكيف انتقل الشاعر عبر تجربته من الرؤية إلى الرؤيا .
    التقويم :
    حدد الخصائص العامة التي تميز بها الشعر الجديد.
    إعداد قبلي : قراءة نص "رياح الضفة الأخرى" لـ محمد الخمار الكنوني وإنجاز أنشطة الفهم والتحليل .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 2:52 am