للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية المغربية باشكالها البشرية


    شواطئ نظيفة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010

    شواطئ نظيفة

    مُساهمة  Admin في السبت سبتمبر 11, 2010 2:59 pm






    يتوفر المغرب على ساحل مذهل تسبح به مياه بحرين هما المحيط الأطلنطي الهائل بالغرب، والبحر الأبيض المتوسط ذي المياه العذبة بالشمال الذي تسكن أمواجه بمضيق جبل طارق، ويمثل المغرب بالنسبة لجارته أوربا واجهة بحرية لا تضاهى.

    تشهد شواطئه اللامتناهية الممتدة على 3500 كيلومتر، التي تقطعها الخلجان الصغيرة البرية والكثبان والشواطئ الصخرية والبحيرات وحتى الأشجار الاستوائية على إرث من الأنظمة الإيكولوجية ذات التنوع الاستثنائي.

    أصبح هذا الإرث الساحلي الذي يهفو إليه الجميع لأهميته السياحية الكبيرة في منتهى الهشاشة، إذ تعرض قسمه الأكثر إعمارا لإتلاف كبير.

    في سنة 1999، أسند جلالة الملك المغفور له الحسن الثاني إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء المهمة الأولى المتمثلة في السهر على الشواطئ السياحية الأكثر تأثرا بأنشطة الإنسان.

    إنه ميلاد عملية " لنجعل شواطئنا تبتسم".

    أما الفكرة الإبداعية الخلاقة فتجسدت في جعل حماية البيئة "قضية الجميع". وقد أصبحت الحاجة إلى شراكة تعاونية ملحة بين المؤسسة ومختلف الجماعات المحلية والفاعلين الاقتصاديين الأكثر قدرة على دعم الأعمال ذات الدلالة والجمعيات المحلية.

    في سنة 2001، وعيا من صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالرهانات البيئية الكبيرة والإرث الإيكولوجي الثمين الذي يزخر به المغرب، أهدى بلده مؤسسة لحماية البيئة وكلف صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بالسهر على مآلها بتعيينها رئيسة لها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 7:31 am