للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية المغربية باشكالها البشرية


    اليوم العالمي للبيئة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 11/09/2010

    اليوم العالمي للبيئة

    مُساهمة  Admin في السبت سبتمبر 11, 2010 3:29 pm

    رسالة مفتوحة لصاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء بمناسبة اليوم العالمي للبيئة.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيد خطاه انطلقت الحملة الوطنية للمحافظة على البيئة ونأمل أن تجد الدعم والمساندة من جميع المواطنين.
    ونعلم جميعا الأهمية التي يشكلها هذا الموضوع لما له من انعكاسات على المجتمعات ومكتسباتها الطبيعية فالبيئة هاجس البشرية ومسؤولية تطوق عنق جميع الدول وساكنتها وبالتالي فمعالجة البيئة أصبحت اليوم أكثر مما مضى مرتبطة ارتباطا عضويا بالسياسات التنموية الملتزمة بضمان استمرارية الشعوب وتستوجب هذه الاستمرارية توفير المناخ الضروري للعيش السليم بالحفاظ على مكوناته الثلاثية من ماء وهواء وتربة وما يصاحبه من هيكلة ومنهجية وتدبير عقلاني من أجل استغلال هذه الموارد وغيرها من الثروات الطبيعية بشريا واقتصاديا واجتماعيا يسري في التنمية المستديمة فبلادنا ولله الحمد حباها الله بثروات متميزة كما أنها عرفت تقدما ملموسا في المجال الاقتصادي والاجتماعي.
    لكن هذا لايمكن أن يحجب عنا محدودية هذه الموارد ولا الخطر الذي يتهددها من جراء التلوث والتدهور البيئي وانعكاساته السلبية على مسيرة تطور بلادنا وتنميتها.
    فالمحافظة على البيئة ليست محصورة على فعالية سياسات الدول والعمل الحكومي فهي متوقفة كذلك على وعي المواطنين وتعاملهم المسؤول مع الطبيعة ومكوناتها وإحساسهم بالعواقب الوخيمة التي يفضي اليها التلوث بدءا بصحة أبنائنا، فكمواطنة وكأم ينقبض قلبي لمجرد التفكير في كوننا نحرم أطفالنا حق الحياة في بلد منسجم مع الطبيعة ومحترم لجمالها.
    لذا ونحن نحتفل باليوم العالمي للبيئة أنتهز هذه الفرصة لأناشد جميع المواطنين أن يعوا هشاشة الأشياء التي تحيط بنا والحاجة الملحة إلى حماية مدننا وبوادينا ومواردينا الطبيعية وثرواتنا الثقافية. وانه لمن الضروري كذلك تربية أطفالنا وتحسيسهم باحترام محيطهم البيئي ونظافة فضائهم البيئي والمدرسي وكذا المنتزهات والغابات والشواطئ تمشيا مع مبادئ ديننا الحنيف الذي يحث علينا أن نكون دوما نظيفين ومحافظين على محيطنا.
    فكونوا معنا في هذه المسيرة الجماعية ضد التلوث وساهموا في الحملة التي تعبأ لها عدد كبير من الجماعات المحلية والجمعيات والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين بالتصرف البسيط والمجدد دوما هدفه "المحافظة على البيئة".

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 7:36 am